فصائل سورية مسلحة تنضم إلى جبهة «فتح الشام»

انضم عدد من الفصائل السورية المعارضة المسلحة إلى جبهة «فتح الشام»، اليوم السبت، بعد أيام من الاشتباكات بين الجبهة التي كانت تعرف في السابق بـ«جبهة النصرة»، وفصائل مسلحة مناوئة.

وأعلنت جبهة «فتح الشام» أنها شكلت مع أربعة فصائل من بينها فصيل نور الدين الزنكي القوي تحالفًا جديدًا أطلقت عليه اسم «تحرير الشام»، بحسب «فرانس برس».  وقالت جبهة «فتح الشام» في بيان إنه نظرًا «للمؤامرات التي تهز الثورة السورية» فإنها أعلنت الدمج الكامل لأربعة فصائل في تحالف «تحرير الشام».

والفصائل الأربعة هي «لواء الحق» و«جبهة أنصار الدين» و«جيش السنة» إضافة إلى مجموعة نور الدين الزنكي ويأتي تشكيل هذا التحالف بعد أيام من انضمام عدد من الفصائل المسلحة إلى حركة «أحرار الشام الإسلامية» في إطار المعارك غير المسبوقة بين هذه الفصائل وجبهة «فتح الشام»، في خطوة من شأنها أن تعزز الشرخ بين الطرفين الحليفين.

وبدت جبهة «فتح الشام» غاضبة من مشاركة فصائل معارضة، طالما حاربت إلى جانبها، في محادثات أستانا مع الحكومة السورية بداية الأسبوع الحالي، بل اتهمتها بالتواطؤ ضدها. وتواصل القتال اليوم حيث انتزعت جبهة «فتح» الشام منطقة احسم وقرية ضانا في إدلب من أيدي الفصائل المناوئة لها، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المزيد من بوابة الوسط