إيران تغلق حدودها مع «كردستان» بالتزامن مع بدء استفتاء استقلال الإقليم

أعلنت إيران، اليوم الاثنين، إغلاق حدودها مع إقليم كردستان العراق بالتزامن مع بدء عملية الاستفتاء على استقلال الإقليم.

ونقلت وكالة «فرانس برس» الفرنسية عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قوله: «بطلب من الحكومة العراقية، أغلقنا حدودنا البرية والجوية» مع كردستان العراق، واصفًا الاستفتاء الذي ينظمه الإقليم رغم معارضة بغداد ودول مجاورة بأنه «غير قانوني وغير مشروع».

وبدأ صباح اليوم التصويت في استفتاء على الاستقلال تنظمه حكومة إقليم كردستان العراق رغم تهديدات من جيران الأكراد ومخاوف من أن يؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار والعنف في الشرق الأوسط.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحًا بالتوقيت المحلي على أن تغلق في السادسة مساء. وستعلن النتائج النهائية خلال 72 ساعة.

ويهدف الاستفتاء غير الملزم، الذي من المتوقع أن تكون نتيجته تأييد الاستقلال، إلى منح تفويض لرئيس الإقليم مسعود البارزاني لإجراء مفاوضات مع بغداد ودول الجوار على انفصال المنطقة المنتجة النفط.

ويجري الاستفتاء رغم ضغوط دولية شديدة على رئيس الإقليم مسعود البارزاني لإلغائه وسط مخاوف من أن يؤدي إلى المزيد من الصراعات مع بغداد ومع إيران وتركيا القوتين المجاورتين العراق.

وأعلنت إيران أمس الأحد وقف الرحلات الجوية المباشرة من وإلى كردستان. وحث العراق الدول الأجنبية على وقف استيراد النفط الخام مباشرة من إقليم كردستان العراق، كما طالب حكومة إقليم كردستان بتسليم المواقع الحدودية الدولية والمطارات.

وتخشى إيران وتركيا انتشار النزعة الانفصالية بين الأكراد فيهما. وتدعم طهران أيضًا جماعات شيعية تحكم أو تسيطر على مواقع أمنية وحكومية مهمة في العراق منذ الغزو الذي أطاح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين العام 2003.