هولاند: محاربة «داعش العراق» تحمي فرنسا من «الإرهاب»

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن التحرك ضد تنظيم «داعش» في العراق يساهم في حماية فرنسا من «الإرهاب».

وقال هولاند أمام الجنود الفرنسيين الذين يقومون بتدريب القوات الخاصة العراقية إن «أي مشاركة في إعادة الإعمار في العراق تؤمن شروطًا إضافية لتفادي أن يشن داعش أعمالاً على أرضنا»، بحسب «فرانس برس».

وأوضح في المرحلة الأولى من زيارته التي تستمر يومًا واحدًا إلى العراق أن «التحرك ضد الإرهاب في العراق يساهم أيضًا في حماية بلادنا من أعمال إرهابية، وبالتالي تفادي أن يعاني مواطنونا من التبعات المؤسفة للتدهور الذي يمكن أن يطرأ، حال عدم التدخل في العراق».

وتابع هولاند: «التحدي هو استعادة الموصل، ولتحقيق ذلك عليكم في الأسابيع المقبلة تدريب ودعم ومرافقة القوات العراقية وتقديم أفضل المشورة إليها».

وتشارك فرنسا في العمليات العسكرية للتحالف الدولي الذي يحارب «داعش» بواسطة 14 طائرة مقاتلة من نوع رافال تتمركز في الأردن والإمارات.

ويشارك الجيش الفرنسي أيضًا بنحو 500 جندي في العراق يدعمون القوات العراقية بواسطة 4 مدافع من نوع كايزار جنوب الموصل، كما يقدمون التدريب والمشورة إلى الجنود العراقيين وقوات البشمركة الكردية من دون المشاركة مباشرة في المعارك.

المزيد من بوابة الوسط