إسرائيل تقصف سورية عقب سقوط صاروخ على الجولان

قصفت القوات الإسرائيلية موقعًا للجيش السوري، اليوم الأربعاء، بعد ساعات من سقوط صاروخ أطلق من سورية على هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، بحسب ما أعلن الجيش في بيان.

وقال الجيش: «ردًا على سقوط صاروخ على إسرائيل في وقت سابق اليوم (الأربعاء)، استهدف الجيش الإسرائيلي موقعًا للمدفعية تابعًا للنظام السوري» في شمال هضبة الجولان السورية، بحسب «فرانس برس».  ويعتقد أن الصاروخ سقط بالخطأ على الأراضي الإسرائيلية في خضم القتال بين الحكومة السورية وفصائل المعارضة، وأكد الجيش الإسرائيلي أن «الصاروخ لم يتسبب بوقوع إصابات».

وتشن إسرائيل هجمات ضد أهداف عسكرية للجيش السوري في حال سقوط أي قذيفة على القسم المحتل من هضبة الجولان الذي تسيطر عليه، وتحمل المسؤولية للجيش السوري بغض النظر عن المصدر، ولا تزال إسرائيل وسورية رسميًا في حالة حرب.

ومنذ حرب يونيو 1967، تحتل الدولة العبرية حوالي 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية (شمال شرق) وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

المزيد من بوابة الوسط