استطلاع: 26 % من قادة الحزب الجمهوري لا يؤيدون ترامب

واصل دونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية هجماته على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، فيما أظهر أعضاء كبار في حزبه الجمهوري تخليهم عنه.

وكشف استطلاع للجمهوريين المنتخبين عن وجود نقص غير مسبوق في دعم أعضاء الحزب الجمهوري المنتخبين لمرشحهم للرئاسة.

وأبدى 87 من أصل 331 جمهوريًا من المنتخبين لحكم الولايات أو لعضوية الكونغرس بمجلسيه الشيوخ والنواب عدم تأييدهم ترامب بنسبة تفوق 26 %، بعد تصريحاته البذيئة بحق النساء.

وكان ترامب ألمح إلى أن منافسته هيلاري كلينتون تستخدم موادًا منشطة واقترح إخضاعها لفحوصات قبل المناظرة المقبلة.

وقال قطب العقارات السبعيني في تجمع في بورتسموث في ولاية نيوهامشير (شمال شرق): «نحن مثل الرياضيين (...) يجب أن يخضع الرياضيون لفحص في إطار مكافحة المنشطات، وأعتقد أنه علينا أن نفعل ذلك حتى قبل المناظرة».

وقبل أربعة أيام من المناظرة الثالثة والأخيرة التي سيحاول ترامب خلالها تحسين موقعه في السباق إلى البيت الأبيض، ألمح رجل الأعمال إلى أن وزيرة الخارجية السابقة لم تكن بحالة طبيعية خلال المواجهة الأخيرة بينهما.

وقال ترامب: «لا أعرف ماذا يحدث لها. في بداية المناظرة الأخيرة كانت نشيطة جدًا. وفي النهاية كانت قادرة بالكاد على الوصول إلى سيارتها».