روسيا تستخدم «الفيتو» ضد مشروع قرار فرنسي بشأن حلب

استخدمت روسيا، اليوم السبت، حق النقض «الفيتو» لتعطيل مشروع قرار فرنسي في مجلس الأمن بشأن الهدنة في حلب.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت مجلس الأمن في جلسته، إلى «تحرك فوري لإنقاذ حلب»، في خضم مطالبته بمحاسبة «مرتكبي جرائم الحرب» في سوريا.

وقال إيرولت، إن مشروع بلاده سيعطي أملاً بحل الأزمة سياسيًا في سوريا، إذ يطالب بوقف الغارات وإنشاء منطقة حظر جوي.

وناقش مجلس الأمن اليوم السبت مشروعي قرار تقدمت بهما روسيا وفرنسا بشأن الأزمة السورية، فيما من المتوقع أن تلجأ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى الخيار نفسه لعرقلة المشروع الروسي.

ويتضمن مشروع القرار الفرنسي دعوة إلى وقف إطلاق النار في حلب وفرض حظر للطيران في المدينة، وإيصال المساعدة الإنسانية إلى السكان المحاصرين في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

ويماثل مشروع القرار الروسي بشكل فعلي الفرنسي، مع تعديلات روسية تعيد التركيز مرة أخرى على اتفاق الهدنة الذي توصلت له مع الولايات المتحدة في التاسع من سبتمبر الماضي.