انتقادات لوزير خارجية البحرين بعد نعيه «بيريز»

واجه وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد الخليفة، انتقادات بعد نشره تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» نعى فيها الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، الخميس، قائلاً: «ارقد بسلام».

مستخدمو «تويتر» يسألون الوزير البحريني: «كيف يرقد بسلام ودماء الشهداء في فلسطين ولبنان تستصرخ الانتقام؟».

وجاء في التغريدة بالإنجليزية، التي نشرت صباح الخميس: «ارقد بسلام أيها الرئيس شيمون بيريز، رجل حرب ورجل سلام لا يزال صعب المنال في الشرق الأوسط»، ما أثار غضب مواطنين عرب.

وتساءل مستخدم يقدم نفسه باسم فاضل خليل: «كيف يرقد بسلام وصرخات الأمهات الثكالى تطارده؟ كيف يرقد بسلام ودماء الشهداء في فلسطين ولبنان تستصرخ الانتقام؟».ورد مستخدم آخر يعرف عن نفسه باسم «مراد»، «تترحم على مرتكب مجزرة قانا (في جنوب لبنان)؟ تترحم على مَن ساهم في تهجير شعب عربي من أرضه؟ تترحم على قيادي في كيان محتل عنصري؟».

لم يصدر بعد أي تعليق عربي على وفاة بيريز باستثناء الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وارتبط اسم بيريز ببداية أنشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، وبقصف مخيم للأمم المتحدة في بلدة قانا بجنوب لبنان في 1996، في مجزرة راح ضحيتها أكثر من مئة مدني، أثناء توليه رئاسة الوزراء.

وتوفي بيريز، الأربعاء، عن 93 عامًا بعد أسبوعين من إصابته بجلطة دماغية. وهو الشخصية الأخيرة من جيل «مؤسسي  إسرائيل».

وباستثناء موقف للرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، لم يصدر بعد أي تعليق عربي على وفاة بيريز، حتى من الدول التي وقعت معاهدة سلام.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط