زعيم معارضة فنزويلا: أشارك في الحوار مع الحكومة لمصلحة البلاد

أكد زعيم المعارضة في فنزويلا إنريكي كأبريليس أنه سيشارك شخصيًّا في الحوار المرتقب بين الحكومة والمعارضة والذي يفترض أن يبدأ اليوم الخميس بهدف إنهاء أكثر من شهرين من اضطرابات أوقعت 39 قتيلاً.

وقال حاكم ولاية ميراندا (شمال) في خطاب علني: "أعلن لشعبنا أنني ذاهب (الخميس) للدفاع عن الحقيقة لأن الحقيقة لا يمكن أن تكون مصدرًا للخوف أو الإهانة".

ومساء الثلاثاء اتفقت الحكومة وقسم من المعارضة على التحاور بحضور مراقبين من كل من اتحاد دول أميركا الجنوبية "يوناسور" والفاتيكان بعدما تفاهم الطرفان على أسس الحوار الرامي إلى وقف أعمال العنف التي أسفرت منذ اندلاعها عن 39 قتيلاً وأكثر من 600 جريح، بحسب حصيلة رسمية.

وقال كأبريليس: "أؤكد لكم أنه إذا عُقد هذا الاجتماع في (القصر الرئاسي في) ميرافلوريس، فإن ميرافلوريس سيهتز عندما سيحين دورنا في الكلام لأننا سنقول للحكومة الحقيقة لكي يفتح البلد عينيه ولكي نعي أن هذا الوضع يجب أن يتغير".

وكان كأبريليس اليميني خسر الانتخابات الرئاسية في أبريل 2013 بفارق ضئيل أمام مادورو الذي اختاره الرئيس الراحل هوغو تشافيز خلفًا له.