دبابات تركية تدخل الأراضي السورية لفتح جبهة جديدة ضد «داعش»

أرسلت تركيا السبت مزيدًا من الدبابات إلى الأراضي السورية متوغلة في قرية الراعي في شمال سورية لمقاتلة تنظيم «داعش»، ولتفتح بذلك جبهة جديدة بعد العملية التي بدأتها قبل قرابة أسبوعين.

الدبابات دخلت إلى القرية من مدينة كيليس التركية لدعم مقاتلي المعارضة السورية بعد طرد «داعش» من عدد من قرى المنطقة خلال عملية «درع الفرات»، التي بدأت في 24 أغسطس، وفق «الأناضول».

ودخلت 20 دبابة على الأقل، وخمس حاملات جنود مدرعة، وشاحنات وغيرها من العربات المدرعة عبر الحدود، وأطلقت مدافع فيرتينا هاوتزر التركية النار على أهداف لتنظيم «داعش» مع تقدم الكتيبة المدرعة الجديدة، بحسب الوكالة.

وصرح أحمد عثمان قائد «فرقة السلطان مراد» المسلحة الموالية لتركيا لـ«فرانس برس» في بيروت: «الأعمال حاليًا تدور على الأطراف الشرقية والجنوبية للراعي باتجاه القرى التي تم تحريرها من داعش غرب جرابلس». وأضاف: «هذه هي المرحلة الأولى والهدف منها طرد داعش من المنطقة الحدودية بين الراعي وجرابلس قبل التقدم جنوبًا باتجاه الباب ومنبج».

وكانت العملية التي شنتها تركيا الشهر الماضي الأوسع خلال الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من خمسة أعوام.

المزيد من بوابة الوسط