وزير إسرائيلي يعترف باحترام إيران للاتفاق النووي

في أول تصريحات إسرائيلية تجاه إيران، أكد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس المقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، أن إيران احترمت حتى الآن الاتفاق حول برنامجها النووي الذي توصلت إليه العام الماضي مع القوى الكبرى.

وقال شتاينتس للإذاعة العامة الإسرائيلية: «إنه اتفاق سيئ لكنه يشكل أمرًا واقعًا، وخلال السنة الأولى لتطبيق هذا الاتفاق لم نرصد أي خرق كبير له من جانب الإيرانيين، لكن لا يزال من السابق لأوانه الاستنتاج أن هذا الاتفاق الممتد على 12 عامًا يعتبر نجاحًا»، بحسب «فرانس برس».

وتأتي هذه التصريحات بعدما رفضت وزارة الدفاع الإسرائيلية، الجمعة الماضي، تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما التي دافع فيها عن الاتفاق النووي مع إيران، وقارنته بالاتفاق الموقع مع النازيين في ميونيخ العام 1938 والذي شكل رمزًا لاستسلام القوى العظمى.

وبعد أن شن حملة شعواء على الاتفاق النووي، حتى أمام الكونغرس الأميركي، أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بيانًا اعتمد فيه لهجة أقل شدة مشيرًا إلى أن إسرائيل «لم تغير رأيها بشأن الاتفاق مع إيران» لكن في المقابل ليس لديها «حليف أكبر من الولايات المتحدة».

واعتبر أن على مؤيدي الاتفاق ومعارضيه أن يتعاونوا راهنًا من أجل إبقاء الضغط على إيران في الشأن النووي ومن أجل مواجهة سلوكها العدائي في المنطقة. وتعتبر إسرائيل أن إيران عدوها الأول، وأدى اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي بين طهران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا (مجموعة 5 + 1) إلى رفع العقوبات الدولية عن إيران التي تنفي سعيها إلى حيازة سلاح نووي.

المزيد من بوابة الوسط