الصين تغلق عددًا من المواقع الإخبارية

أغلقت السلطات الصينية عددًا من المواقع الإخبارية نشرت معلومات دون تصريح، تشمل مسائل اعتبرت حساسة، حسب ما أوردت وسائل إعلام رسمية اليوم الإثنين.

واضطرت أبرز المواقع الإخبارية، من بينها «سينا» و«سوهو» و«نت ايز» و«آي فنغ» إلى إغلاق حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي وصفحاتها المفتوحة أمام الآراء السياسية والاجتماعية بعد تعرضها «لانتقادات حادة» من قبل هيئة مراقبة الإنترنت بسبب «نشاطاتها التي لا تحصى، والتي تنتهك القوانين والأنظمة»، كما أوردت جريدة «أخبار بكين».

وتابعت الجريدة أن هذه المواقع «حملت ونشرت كمًا كبيرًا من معلومات الصحف قامت بجمعها وتحريرها» دون ترخيص رسمي مما أدى إلى «آثار سلبية»، كما نقلت عن مسؤول لم يذكر هويته في هيئة مراقبة الإنترنت.

وتابع المسؤول أن المواقع المعنية ستدفع غرامات، دون إعطاء إيضاحات.

ولن يسمح للصحفيين العاملين في هذه المواقع سوى بنقل أخبار الرياضة أو الترفيه، وأن يستخدموا فقط معلومات نشرتها مواقع رسمية مثل وكالة الصين الجديدة لكل ما يتعلق بالمعلومات السياسية أو المسائل الأمنية.

وفي الربع الثاني من العام 2016، أغلقت السلطات الصينية أو سحبت تراخيص 1475 موقعًا على الإنترنت وأزالت 12 ألف «مضمون غير شرعي»، كما أعلنت الإدارة الصينية للإنترنت الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط