الملك سلمان يتوعد ضرب المتطرفين بـ«يد من حديد»

توعد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، بـ«الضرب بيد من حديد» على المتطرفين الذين يستهدفون عقول الشباب.

وأوضح الملك سلمان في كلمة له بمناسبة عيد الفطر المبارك، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن «المملكة عاقدة العزم- بإذن الله- على الضرب بيد من حديد على كل من يستهدف عقول وأفكار وتوجهات شبابنا الغالي، وعلى المجتمع أن يدرك أنه شريك مع الدولة في جهودها وسياساتها لمحاربة هذا الفكر الضال».

وقال إن «أكبر تحد تواجهه أمتنا الإسلامية هو المحافظة على ثروتها الحقيقية وأمل مستقبلها وهم الشباب من المخاطر التي تواجههم وبخاصة الغلو والتطرف واتباع الدعوات الخبيثة المضللة التي تدفعهم إلى سلوكيات وممارسات شاذة وغريبة تتنافى مع الفطرة السوية، ومع مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وثوابت وقيم مجتمعاتنا الإسلامية».

ولفت إلى أن «ما يشهده العالم الإسلامي اليوم من فرقة وتناحر يدعونا جميعًا إلى بذل قصارى الجهد لتوحيد الكلمة والصف، والعمل سويًا لحل مشاكل الأمة الإسلامية ونصرة قضاياها». وشهدت المدنية المنورة تفجيرًا انتحاريًا، مستهدفًا نقطة أمنية لحماية المسجد النبوي الشريف، مما أسفر عن مقتل 4 من رجال الأمن وإصابة 5 بجروح.

ووقع بالتزامن تفجير انتحاري قرب مسجد بمدينة القطيف شرق المملكة، وقالت السلطات إنها عثرت على أشلاء ثلاثة أشخاص يجري التحقق منهم. وكانت قوات الأمن أحبطت فجر الاثنين محاولة تفجير قرب القنصلية الأميركية في جدة عبر انتحاري كان يرتدي حزامًا ناسفًا وأسفرت عن إصابة شخصين.

المزيد من بوابة الوسط