رئيس الأركان الجزائري: الإرهاب مرتبط بشبكات التهريب ويستغل توتر دول الساحل

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، إن التنظيمات الإرهابية مدعومة ومرتبطة فعليًّا بشبكات التهريب، لاسيما في مجالي الأسلحة والهجرة غير الشرعية، مضيفًا أن تلك التنظيمات وشبكات التهريب العاملة معها تجد في تفاقم الأزمات وتزايد التوترات على مستوى دول الساحل الأفريقي فرصة مناسبة لأنشطتها.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس أركان الجيش الجزائري محافظة تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر)، التي اختتم زيارته لها اليوم الأحد، بعد زيارة عمل وتفتيش قادته إلى النواحي العسكرية بشرق وجنوب البلاد، إذ طالب صالح قواته بمزيد من اليقظة والحذر في التعامل مع أولئك المتطرفين.

ووفق بيان وزارة الدفاع الجزائرية، حذر صالح جنوده من «غدر وانتهازية المتطرفين وأتباعهم من شبكات التهريب»، مشددًا على ضرورة عدم منح الفرصة لهؤلاء المجرمين «الذين يجدون في تفاقم الأزمات وتزايد التوترات على مستوى بلدان الساحل الأفريقي فرصة مناسبة لأنشطتهم الإرهابية المدعومة، بل والمرتبطة فعليًّا بشبكات التهريب، لاسيما الأسلحة والهجرة غير الشرعية».

وتأتي زيارة صالح إلى تمنراست في إطار سلسلة من الزيارات الميدانية بدأت قبل ثلاثة أشهر، وتهدف إلى تفقد مدى جاهزية الجيش بالحدود.

 

المزيد من بوابة الوسط