تسعة قتلى في هجوم انتحاري داخل مسجد بالعراق

أعلنت مصادر أمنية عراقية أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط مصلين أثناء أدائهم صلاة التراويح، مساء الاثنين، في مسجد في منطقة أبو غريب الواقعة على بعد عشرين كلم غرب بغداد ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن الانتحاري «دخل إلى مسجد في قرية البوحريت في منطقة الزيدان وفجر نفسه وسط المصلين، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 28 آخرين»، بحسب «فرانس برس».

وهذه القرية ليست خاضعة لسيطرة تنظيم «داعش» وكان آخر معقل لهم يبعد حوالى ستة كليومترات باتجاه مدينة الفلوجة التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها الأحد.

وأكد مصدر طبي في مستشفى أبو غريب حصيلة الضحايا. ولم تعلن أي جهة مسؤولتها عن الهجوم الذي يحمل بصمات تنظيم «داعش».