مقتل ثمانية جنود من القوات الهندية في كشمير

قتل ثمانية عناصر على الأقل من القوات شبه العسكرية الهندية وشخصان يشتبه أنهما متمردان، اليوم السبت، قرب سريناغار في كشمير الهندية، في هجوم شنه مسلحون على قافلة عسكرية، وفق ما أفادت الشرطة.

وقال المفتش العام للشرطة في المنطقة جواد جيلاني لفرانس برس إن أربعة أشخاص أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على قافلة تقل عناصر في قوات الاحتياط المركزية للشرطة الهندية قرب مدينة بامبور، مما أسفر عن مقتل خمسة جنود على الفور وإصابة عشرين، بحسب «فرانس برس».

ولاحقًا، قضى ثلاثة جنود آخرين متأثرين بإصابتهم، وقال المدير العام للشرطة في المنطقة راجندرا كومار إن «حصيلة الجنود القتلى في الهجوم ارتفعت إلى ثمانية بعدما قضى ثلاثة آخرون متأثرين بجروحهم». وقال شرطي آخر إن المهاجمين مواطنون باكستانيون، لافتًا إلى أن الجنود الجرحى نقلوا إلى مستشفى عسكري مجاور.

وأورد نالين برابهات المفتش العام لقوات الاحتياط المركزية في المنطقة: «قتلنا (مسلحين) باكستانيين اثنين. تمكن اثنان آخران من الفرار». وتتنازع الهند وباكستان كشمير منذ 1947، وتقاتل مجموعات متمردة القوات الهندية المنتشرة في المنطقة سعيًا للاستقلال أو للتقارب مع باكستان. وخلفت هذه المعارك عشرات آلاف القتلى معظمهم مدنيون.

المزيد من بوابة الوسط