40 قتيلاً في معارك بين القوات اليمنية والحوثيين

سقط نحو 40 فردًا من القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، خلال معارك مع الحوثيين في جنوب اليمن اليوم الأحد، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري.

وقال قائد اللواء 19 مشاة التابع للقوات الحكومية العميد مسفر الحارثي، بحسب «فرانس برس»، إن قواته المرابطة في منطقة عسيلان بمحافظة شبوة، صدت هجومًا «مباغتًا» للحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدلله صالح، قبل أن تشن بنفسها هجومًا مضادًا على مواقع الحوثيين.

وأضاف: «تمكنت قواتنا من استعادة مواقع عدة وأسفرت المواجهات عن مقتل 25 من الحوثيين وأنصار صالح، و14 من قواتنا». وتعد منطقة الاشتباكات آخر مناطق وجود المتمردين في محافظة شبوة التي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها وعلى أربع محافظات جنوبية أخرى، بدعم من التحالف، منذ الصيف الماضي.

وتأتي هذه المعارك في ظل وقف هش لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ منتصف ليل 10-11 أبريل، ومهد لمشاورات سلام بين طرفي النزاع برعاية الأمم المتحدة، بدأت في الكويت في 21 أبريل الماضي. وتبادل الوفدان المفاوضان غير مرة الاتهامات بخرق وقف النار منذ بدء المشاورات التي لم تتوصل بعد مرور أكثر من شهر على انطلاقها، إلى تحقيق أي تقدم ملموس. إلا أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد أعلن الأسبوع الماضي أن المفاوضين اقتربوا من التوصل إلى «انفراج شامل».

وتأمل الأمم المتحدة في أن تؤدي المشاورات للتوصل إلى حل للنزاع الذي أدى بحسب إحصاءاتها، إلى مقتل أكثر من 6400 شخص منذ بدء تدخل التحالف بقيادة السعودية في مارس 2015.

المزيد من بوابة الوسط