ألفيس يحكي قصة جنون إعادته إلى «برشلونة»

ألفيس مع تشافي. (أرشيفية : الإنترنت)

احتفى البرازيلي داني ألفيس بعودته إلى «برشلونة»، مبرزًا أنه يعود لمنزله بعد نحو خمس سنوات من الكفاح كالمجنون، حيث أكد ألفيس (38 عامًا) في رسالة نشرها على «إنستغرام»، عقب إعلان عودته لـ«برشلونة»، أمس الجمعة.

وقال ألفيس: «كافحت مثل المجنون خلال ما يقرب من خمسة أعوام من أجل هذه اللحظة، لم أعرف أنها ستتأخر كثيرًا، وأن الأمر سيكون صعبًا، ولكني كنت واثقًا من أن هذا اليوم سيأتي»، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية.

وأضاف: «أعود إلى المنزل الذي لم أخرج منه أبدًا، وكما قلت قبل رحيلي: أنا واحد منكم، لا أعلم إلى متى سيستمر هذا الحلم، ولكني أتمنى أن يدوم للأبد».

وأشار ألفيس إلى أنه سينضم قريبًا للبرسا: «بنفس حماس المرة الأولى، والرغبة في المساعدة في إعادة بناء أفضل نادٍ في العالم».

وكان «برشلونة» أعلن، الجمعة، توصله لاتفاق لضم اللاعب البرازيلي حتى نهاية الموسم، ليعود للفريق الذي رحل عنه بعد موسم 2015-2016، لكنه لن يستطيع اللعب قبل يناير المقبل.

وجاء ضم ألفيس بطلب من المدير الفني الجديد للبرسا، تشافي هرنانديز، الذي يرغب في دعم مركز الظهير الأيمن الذي يلعب فيه سرجينيو دست، لكنه يحتاج للاعب آخر يمتلك الخبرة، ويمتاز بالتغطية المميزة والتقدم للأمام، مثل ألفيس.

المزيد من بوابة الوسط