النصيري ينتصر لإشبيلية بـ«هاتريك» في مباراة مجنونة أمام ريال سوسييداد

المهاجم المغربي يوسف النصيري يحتفل بالتسجيل لإشبيلية (فرانس برس)

حسم المغربي يوسف النصيري المواجهة بين «إشبيلية» وضيفه «ريال سوسييداد» بتسجيله أهداف الفوز (3-2) للنادي الأندلسي، السبت، في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما تأجلت مباراة «أتلتيكو مدريد» وضيفه «أتلتيك بلباو» بسبب الأحوال الجوية.

وواصل ابن الـ23 عامًا تألقه هذا الموسم ورفع رصيده إلى ثمانية أهداف في الدوري هذا الموسم، و12 في جميع المسابقات، بتسجيله الأهداف الثلاثة التي جعلت «إشبيلية» على المسافة ذاتها من «سوسييداد» الخامس ولكل منهما 30 نقطة، مع أفضلية الأهداف للأخير، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وكان النصيري سعيدًا بثلاثيته الأولى على الصعيد الاحترافي وهدفه الثاني عشر هذا الموسم في المشاركة الـ11 له كأساسي، قائلاً عن أدائه السبت: «قد تكون المباراة الأفضل التي خضتها في مسيرتي».

وكان «فياريال» المستفيد الأكبر من استمرار معاناة «سوسييداد» الذي لم يحقق سوى فوز يتيم فقط ضمن جميع المسابقات في آخر 12 مباراة، إذ احتفظ بالمركز الثالث الذي صعد إليه الجمعة برصيد 32 نقطة، بعد أن حقق على حساب «سلتا فيغو» فوزه الأول خارج قواعده.

وجاءت بداية المباراة مجنونة، إذ شهدت الدقائق السبع الأولى تسجيل ثلاثة أهداف، بدأها النصيري في الدقيقة الرابعة، ثم عادل بعد ثوانٍ المدافع البرازيلي دييغو كارلوس عن طريق الخطأ في مرمى المضيف الأندلسي (5)، قبل أن يعيد النصيري فريقه إلى المقدمة بعد أقل من دقيقتين (7).

عاد «سوسييداد» وأدرك التعادل مجددًا بعد سبع دقائق عبر السويدي ألكسندر أيزاك (14)، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية الشوط الأول، قبل أن يضرب النصيري مجددًا في الثواني الأولى من الشوط الثاني (46).

المزيد من بوابة الوسط