بوكيتينو يتعثر في أول امتحان له مع باريس سان جيرمان

بوكيتينو خلال مباراة باريس سان جرمان أمام سانت إتيان (فرانس برس)

تعثر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في أول امتحان له مع نادي باريس سان جرمان حين تعادل 1-1 مع سانت إتيان في الجولة الثامنة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، التي شهدت انفراداً في الصدارة لنادي ليون بفوزه 3-2 على لنس.

وتخلف سان جيرمان بثلاث نقاط عن المتصدر، بعدما افتتح سانت إتيان التسجيل مستغلاً خطأ من دفاع فريق العاصمة، عندما وصلت الكرة إلى اللاعب رومان هاموما الذي أسكن الكرة في الشباك (19).

لكن سان جيرمان لم ينتظر أكثر من ثلاث دقائق لتعديل النتيجة عن طريق الإيطالي مويس كين الذي تلقى تمريرة في وسط منطقة الجزاء من مواطنه ماركو فيراتي ليضع الكرة سهلة في المرمى (22).

وبعدما ارتطمت رأسية لمهاجم سانت إتيان الغابوني دينيس بوانغا بالعارضة في الدقيقة 70، أضاع كين فرصة التقدم حين سدد كرة من أمام المرمى، اعتلت العارضة (71).

وسنحت فرصة للأرجنتيني أنخل دي ماريا، حين سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تمكن الحارس من صدها ببراعة (76)، وأهدر الإسباني بابلو سارابيو فرصة خطيرة حين أضاع بتسديدة قوية كرة هيأها له كين (90+3).

وبالتالي بات سان جيرمان ثانياً بـ36 نقطة، خلف ليون الذي رفع رصيده إلى 39.

وقال بوكيتينو (48 عاماً) بعد المباراة: «بالطبع أشعر بخيبة أمل لأننا باريس سان جيرمان، نريد الفوز.. أنا سعيد بالجهود التي بذلها اللاعبون، هذه مجرد بداية.. علينا أن نتعرف على بعضنا البعض.. كان الأمر صعباً لأن فترة التحضير كانت قصيرة جداً. هذا أمر إيجابي ولكن هناك أشياء يجب تحسينها».

في المقابل عزز ليون صدارته إثر فوزه الثمين على لنس، بهدفي الهولندي ممفيس ديباي (39 و52)، وآخر لستيفان فورتيس من الرأس الأخضر خطأ في مرماه، فيما سجل هدفي لنس فلوريان سوتوكا (56) والمالي شيخ دوكوري (90).

وهذا هو الفوز الحادي عشر هذا الموسم لليون الذي جمد رصيد لنس عند 27 نقطة في المركز الثامن.

المزيد من بوابة الوسط