Atwasat

عملاقة النفط «شل» تنقل مقرها الضريبي من هولندا إلى بريطانيا.. و«بريكست» السبب

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 15 نوفمبر 2021, 08:45 مساء
alwasat radio

أعلنت شركة «رويال داتش شل» العملاقة، المتخصصة في النفط، أنها تريد نقل مقر إقامتها الضريبي وهيئاتها الإدارية من هولندا إلى المملكة المتحدة، وهو القرار الذي انتقدته الحكومة الهولندية، ويأتي كرد فعل على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وقالت المجموعة، في بيان، إنها تريد «مواءمة إقامتها الضريبية مع الدولة التي هي مسجلة فيها، أي المملكة المتحدة». كما تعتزم الشركة نقل هيئاتها الإدارية إلى بريطانيا؛ فيما سيتعين على المساهمين التصويت على التغييرات المقترحة في 10 ديسمبر المقبل، حسبما ذكرت وكالة «فرانس برس»، اليوم الإثنين.

مفاجئة غير سارة لهولندا
وعلى أثر ذلك، قال وزير الشؤون الاقتصادية الهولندي، ستيف بلوك، إن حكومة بلاده فوجئت على نحو غير سار بعدما أبلغتها «شل» بتخطيطها لنقل المكتب الرئيسي إلى بريطانيا. كذلك، ستزال كلمتا «رويال داتش» من الاسم للمرة الأولى منذ 130 عامًا.

وأضاف الوزير: «نجري محادثات مع شركة شل حول الآثار المترتبة على هذه الخطوة بالنسبة إلى الوظائف وقرارات الاستثمار الحاسمة والاستدامة. وهذه أمور مهمة جدًّا».

صدمة وضربة كبيرة لهولندا
تصدَّر هذا القرار عناوين وسائل الإعلام الهولندية التي أعربت عن أسفها لخسارة شركة أخرى بعد «يونيليفر»، وهي مجموعة بريطانية-هولندية أخرى صوت مساهموها في هولندا نهاية العام 2020 لصالح وجود شركة أم واحدة مقرها في لندن، في سياق سياسي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

من جهتها، اعتبرت منظمة أرباب العمل (فنو-نكو) أن إعلان انتقال «شل» يمثل ضربة كبيرة لهولندا.

ومن الجانب البريطاني، رحب وزير الأعمال والطاقة كواسي كوارتنغ بـ«الإجماع الواضح على الثقة» في اقتصاد المملكة المتحدة.

تبعات القرار على البورصة
وارتفع سعر أسهم الفئة «ب» بنسبة 1.18% إلى 1.676.60 بنس بعد الساعة 12.30 بتوقيت غرينتش.

وبرّرت الشركة قرارها بالقول إنها تريد تعزيز تنافسيتها لمصلحة المساهمين والأهداف البيئية، مشيرة إلى أن أسهمها ستبقى مدرجة في بورصات أمستردام ولندن ونيويورك.

وتعتزم المجموعة خصوصًا تسريع عملية التوزيع للمساهمين من خلال برنامجها لإعادة شراء الأسهم.

وقالت لورا هوي، المحللة في مجموعة «هارغريفز لانسداون» للخدمات المالية إن هذا التدبير سيجعل إدارة الشركة أسهل، لكن ليس من المتوقع أن يكون له تأثير كبير على أدائها. وأضافت أن التأثير على المساهمين «سيكون إيجابيًّا على الأرجح، لكن مستقبل المجموعة يبقى معتمدًا بشكل كبير على أسعار النفط».

الضرائب أقل في بريطانيا عن هولندا؟
ويمكن للشركة أن تستفيد من سياسة ضريبية أكثر ملاءمة عبر قناة المانش، كما أوضحت المحللة للوكالة الفرنسية، مضيفة: «يمكننا أن نعتقد أن فاتورة الضرائب قد تُخفض، إذ أن الضريبة على الشركات في المملكة المتحدة أقل مما هي عليه في هولندا» رغم أن هذا التأثير «يصعب تحديده».

لكن «شل» لفتت، الاثنين، إلى أنها لا تتوقع «تأثيرًا كبيرًا على العبء الضريبي الإجمالي للمجموعة» من خلال نقل الإقامة الضريبية، مضيفة أن المجموعة ستضطر حتى لدفع «ضريبة خروج» في هولندا قد تصل إلى 400 مليون دولار.

بالإضافة إلى ذلك، من المقرر زيادة الضريبة على الشركات في المملكة المتحدة اعتبارًا من العام 2023.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط