«أوبك+» تجتمع مجددا وسط خلاف حول حصص إنتاج النفط

شعار منظمة أوبك، (أرشيفية: الإنترنت)

تجتمع دول تحالف «أوبك+» الـ 23 المصدرة للنفط مجددا اليوم الإثنين؛ لإيجاد مخرج بعدما أخفقت يوم الجمعة الماضي في التوصل إلى اتفاق لتحديد حصص الإنتاج اعتبارا من أغسطس.

وتستأنف المحادثات بين دول «أوبك» وحلفائها غداة رفض الإمارات خطة يجري التفاوض حولها باعتبارها «غير عادلة»، في تصعيد للخلاف قد يؤدي إلى عرقلة تعافي سوق الخام بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، حسب وكالة «فرانس برس».

وتنص الخطة المطروحة بزيادة إنتاج النفط بنحو 400 ألف برميل يوميا كل شهر، اعتبارا من أغسطس وحتى ديسمبر، بحيث تصل كمية النفط الإضافية المطروحة في السوق بحلول نهاية السنة إلى مليوني برميل في اليوم.

ويتماشى ذلك مع الإستراتيجية العامة التي تتبعها «أوبك+» منذ مايو، والقاضية بزيادة الإنتاج تدريجيا بعد خفضه بشكل حاد مع التراجع الهائل في الطلب عند بدء انتشار الفيروس.

وحققت هذه الاستراتيجية إلى حدّ ما نجاحا، إذ انتعشت أسعار النفط لتبلغ نحو 75 دولارا لبرميل الخامين المرجعيين برنت بحر الشمال وغرب تكساس الوسيط بزيادة 50% منذ مطلع العام، وهو مستوى مماثل لما كانت عليه الأسعار في أكتوبر 2018، وإن كانت الدول بدت موافقة على هذا الاقتراح، إلا أن مسألة التمديد هي التي أثارت خلافا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط