بايدن: ارتفاع معدلات التوظيف تقدم تاريخي

الرئيس الأميركي جو بايدن خلال التعليق على تقرير التوظيف لشهر يونيو 2021. (فرانس برس)

قال الرئيس جو بايدن، إن وجود وظائف أكثر مما كان متوقعا في يونيو الماضي يعد تقدما «تاريخيا»، رغم أن سوق العمل ما زالت بعيدة عن التعافي من الوباء، ولا تزال البطالة منتشرة بشدة في صفوف السود واللاتينيين.

وأضاف في مؤتمر صحفي: «اقتصادنا يحرز تقدما تاريخيا في الخروج من أسوأ أزمة خلال 100 عام، وهي نتيجة مباشرة لسياسة الإنعاش التي وضعها البيت الأبيض»، وفق «وكالة فرانس برس».

هل يعود النمو لمعدلات عالية في أميركا؟
وتابع: «من الواضح أننا نسير على الطريق الصحيح»، مرحبا بمراجعة مسؤولي الميزانية في الكونغرس وصندوق النقد الدولي توقعات النمو لعام 2021 نحو الزيادة. واعتبر أن النمو الاقتصادي السريع لا يحدث بالصدفة أو عرضا، مشددا على أنه ثمرة «استراتيجيتنا للتطعيم وخطة الإنقاذ الأميركية».

وقال بايدن، في وقت سابق، إنه تم توفير ثلاثة ملايين وظيفة منذ توليه منصبه. وتم في الإجمال تأمين 850 ألف وظيفة في يونيو مقابل 680 ألفا كان يتوقعها المحللون، وفق ما أعلنت وزارة العمل، الجمعة.

وهذه النتيجة أفضل من نظيرتها في مايو (559 ألفا)، لكن لا يزال هناك فارق بنحو 6.8 ملايين وظيفة مقارنة بأرقام فبراير 2020 قبيل تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة وتضرر اقتصادها.

نسب البطالة في الولايات المتحدة
علاوة على ذلك، ارتفع معدل البطالة إلى 5.9 بالمئة (+0.1 نقطة) الشهر الماضي وبقي عدد العاطلين من العمل على حاله (9.5 ملايين).

ولا يزال السود واللاتينيون الأكثر تضررا من البطالة بمعدلي 9.2 و5.2% على التوالي، مقابل 5.2 بالمئة لدى البيض و5.8 بالمئة لدى الآسيويين.

وقالت وزارة العمل، في بيان، إن «المعطيات تراجعت بشكل كبير مقارنة بأعلى مستوياتها في أبريل 2020، لكنها لا تزال أعلى بكثير من مستويات ما قبل فيروس كورونا».

المزيد من بوابة الوسط