الاحتياطي الفيدرالي يبقي على سياسته رغم ارتفاع التضخم نتيجة «عوامل موقتة»

مقر الاحتياطي الفيدرالي الأميركي «المصرف المركزي» في نيويورك. (أرشيفية: الإنترنت)

أقر الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، الأربعاء، بارتفاع التضخم، لكنه كرر القول إنه يعود إلى حد كبير إلى عوامل «موقتة»، وأكد أنه مستعد للتحرك إذا لزم الأمر.

رفع مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي متوسط توقعاتهم للتضخم هذا العام إلى 3.4% بدلًا عن 2.4% في مارس، وعززوا توقعات النمو إلى 7.0% من 6.5%. وهم يتوقعون الآن أول ارتفاع في سعر الفائدة القياسي في العام 2023، وفق «فرانس برس».

وقالت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لدى «المركزي الأميركي»، في بيان عقب اجتماع السياسات الذي استمر يومين، إنه بينما تعزز الاقتصاد والتوظيف فإن «المخاطر على التوقعات الاقتصادية ما زالت قائمة».

المزيد من بوابة الوسط