ديكور شتوي للمدخل ومساحات الاستقبال

ديكور شتوي للمدخل ومساحات الاستقبال (الإنترنت)

تخلى الديكور الداخلي الشتوي المعاصر عن استخدام الألوان القاتمة أو الستائر الثقيلة، ولم يعد الأمر كما هو متعارف عليه.

في موسم الشتاء، تطغى درجات ألوان الأبيض والرمادي والبني والبيج على ديكورات المنزل، ويحلو تطعيم الألوان المذكورة، بـالإكسسوارات ذات اللون الواضح، ولا سيما الأخضر أو الزهري الباستيل أو النيلي أو الأحمر، حسب «سيدتي».

إليكِ أفكار ديكور هادفة إلى تحويل مساحات استقبال الضيوف إلى مكان دافئ ومريح.

في المدخل
تعلق الأغصان اليابسة، أو أكواز الصنوبر المعدة على هيئة دائرة، مدونًا عليها عبارة مرحبة، على باب المنزل.
تُوزع مجموعة من الآنيات على طاولة الكونسول، على أن تُملأ بالأغصان اليابسة، وأن تُغلف بقطع من الصوف وشرائط الزينة.
أما إذا كانت الأغصان كبيرة الحجم، فيفُضل أن تُطلى بلون بارز، كالأحمر أو الأخضر، وأن تُوزع في وعاء الزرع المملوء بقطع من الأحجار الصغيرة.

في الصالون
توزع الوسائد ذات الأغلفة المصنوعة من خامات مختلفة، كالخيش المطبوع عليه صور تعكس جو الشتاء، والفرو. الخامة الأخيرة قد تحضر أيضًا في مشلح يُرمى على طرف الأريكة، أو سجادة.
يختار مقعد صغير (بوف)، مصنوع من الفرو، أو يكسى ذلك المتوفر في البيت بالفرو.
توزع الإكسسوارات على رف خشب. ويعلق الرف على جدار فارغ، على أن توضع عند أسفله سلة مملوءة بالحطب، حتى لو لم يتوفر الموقد العامل على الحطب في المساحة. فالحطب يُضفي جاذبيةً على مشهد الديكور الشتوي.
تعلق الإكسسوارات على سلم للزينة.
يغلف جدار بورق جدارن، على هيئة قطع من الخشب.
تستخدم الطاولات المصممة على هيئة جذوع الأشجار، وتوزع الشموع عليها.
يستخدم الخفان (حجر خفيف رخو هش)، بعد طلائه بالأبيض، لحمل الأغصان اليابسة، أو يُزين بهذه الأخيرة منفردة. ومن بين الأفكار أيضًا، طلاء الأغصان بالألوان المستعملة في البيت، كالأبيض أو الفضي أو الذهبي.

ديكور شتوي للمدخل ومساحات الاستقبال (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط