«كورونا» يتسبب في انهيار مبيعات سوق السيارات الألمانية

تشهد السوق الألمانية للسيارات تراجعا كبيرا لأغلب الشركات الكبرى في البلاد، بسبب فيروس «كورونا» المستجد أو ما يعرف بـ«كوفيد-19».

ووصل معدل تراجع مبيعات السوق الألمانية إلى نحو 38% في شهر مارس الماضي، ويبدو أنه سيواصل الانخفاض في شهر أبريل الجاري.

وانخفضت مبيعات شركة «فولكس فاجن» بمعدل 35%، وتراجعت «مرسيدس» بنسبة 28%، فيما قلت مبيعات «بي إم دبليو» بنسبة 28%.

ولم تسلم شركة «أودي» من الأزمة وانخفضت مبيعاتها بنسبة 37%، بينما تلقت شركة «فورد» ضربة قوية بتراجع مبيعاتها بنسبة 50% دفعة واحدة.

ولكن لا تزال هناك سيارات تحقق مبيعات جيدة رغم كل ما تمر به ألمانيا من أزمة بسبب فيروس «كورونا»، أدت إلى إصابة أكثر من 92 ألف مواطن، ومقتل 1300 مواطن ألماني حتى الآن.

ولم تنخفض مبيعات «لكزس» سوى بنسبة 2.8% فقط، و«تيسلات» انخفضت بنسبة 4.4%.

وتعد هذه الأزمة هي الأكبر من نوعها في ألمانيا على الإطلاق خصوصا في قطاع بيع السيارات.

وظهر أثر إغلاق معارض السيارات بسبب الخوف من فيروس «كورونا» بشكل كبير على المبيعات التي انهارت.

فيما تتصدر السوق الإيطالية أعلى أسواق أوروبا تراجعا في المبيعات، إذ بلغت نسبة التراجع في مبيعاتها 85%.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط