علامات تكشف التلاعب في عداد السيارة المستعملة

يفكر قطاع كبير من الراغبين في شراء السيارات بدفع مبالغ أقل في موديلات مستعملة بدلًا عن شراء المركبات الجديدة بمبالغ باهظة.

ولكن دائمًا ما يخشى المقبل على شراء السيارات المستعملة من الغش أو التلاعب في عداد السيارة لكي يطلب صاحبها ثمنًا أكبر من قيمتها الحقيقية.
وفيما يلي 6 علامات تكشف ما إذا كان يوجد تلاعب في عداد كيلومترات السيارة أم لا.

معلومات السيارة
- النظرلكتيب الصيانة كفيل بتوضيح الكثير عن السيارة، إذ يوضح عدد الكيلومترات التي قطعتها المركبة ويمكنك حينها مقارنتها بعدد الكيلومترات الموجودة في عداد السيارة.

متوسط المسافة
- يعتقد خبراء السيارات بأن متوسط سير السيارة لـ20 ألف كيلومتر سنويًّا أمر مقبول، وهو ما يعني أنك إذا كنت ستشتري سيارة عمرها 6 سنوات فمن المتوقع بأن تسير نحو 120 ألف كيلومتر.

ولكن إذا وجدت أن هذا الرقم يقل كثيرًا عن الـ120 ألف كيلومتر، فذلك ربما مؤشر على وجود تلاعب في العداد.

فحص المقصورة الأمامية
- افحص المقصورة الأمامية جيدًا، ففي حالة وجود علامات أو وجدتها غير محكمة الغلق، فذلك قد يعني بأن هناك تلاعبًا حدث في عداد الكيلومترات بالسيارة.

الدواسات
- قم بإلقاء نظرة على دواسات السيارة سواء الخاصة بالوقود أو بالفرامل، ففي حالة أن الدواسات بدت وكأنها متهالكة وممسوحة بشكل يثير الشك مقارنة بعدد الكيلومترات الموجود في العداد فذلك قد يدل على وجود تلاعب.

كسوة المقاعد
- قد تلاحظ تمزقات في كسوة المقاعد في السيارة، خصوصًا الخاصة بقائد السيارة والراكب الأمامي وهو ما يعني أن هذه السيارة تم استخدامها بشكل دائم ولفترات طويلة، فإذا وجدت بعد ذلك أن عداد السيارة قليل فذلك دليل واضح على التلاعب.

حالة الإطارات
- الإطارات القديمة تكون دائمًا متهالكة وممسوحة، فذلك يعني أن السيارة سارت على الأقل لمسافة 50 ألف متر، ولكن إذا وجدت مثلًا أن عداد السيارة يشير إلى أنها سارت 10 أو 20 ألف كيلو فقط فمن حقك أن تشك في العداد.

هذا المحتوى من «تيربو العرب».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط