«لمبرجيني» توقف إنتاج السيارات الخارقة

أعلنت شركة «لمبرجيني» لصناعة السيارات الفارهة بأنها ستتوقف عن إنتاج الموديلات الخارقة حتى 25 مارس الجاري.

وجاء هذا القرار من شركة السيارات الشهيرة بعد إغلاق مصنعها في سانت أغاتا بولونيز في إيطاليا حتى نهاية الأسبوع المقبل بقرار الحكومة الإيطالية، التي ترغب في السيطرة على فيروس «كورونا» قبل الانتشار أكثر.

ولا تعد «لمبرجيني» هي الشركة الوحيدة التي قررت إغلاق مصنعها أو وقف العمل بشكل شبه كلي.

فهناك شركات «فيات كرايسلر» و«فورد» وكذلك «جنرال موتورز» قررت منح موظفيها العمل عبر المنزل إذا كانت وظائفهم تسمح بذلك خلال الأيام المقبلة لتجنب الإصابة بفيروس «كورونا».

ومن جانبه، قال ستيفانو دومينيكالي، رئيس مجلس إدارة «لمبرجيني»، إن إغلاق المصنع جاء من إحساس الشركة بالمسؤولية تجاه الظرف الاستثنائي في إيطاليا.

وستواصل الشركة مراقبة الوضع في إيطاليا وستبدي المرونة الكاملة من أجل إعادة العمل في المصنع في الوقت المناسب.

ولن يشهد العالم ظهور أي سيارة «لمبرجيني» جديدة لمدة أسبوعين مقبلين على الأقل بسبب هذا الإجراء في حالة عمل المصنع في الموعد المحدد له يوم 25 مارس المقبل.

يذكر أن فيروس «كورونا» يثير الذعر في إيطاليا وتسبب في خسائر فادحة في الأرواح حتى الآن مع سعي الحكومة الإيطالية للسيطرة على انتشار هذا الوباء.

هذا المحتوى من تيربو العرب