لكزس: أصغر لا يعني أرخص في عالم السيارات

تشتهر لكزس بسياراتها الفارهة التي تتميز بسعة كبيرة في أسطوانات المحرك وكذلك صالون الركاب، لكن الشركة كشفت في معرض طوكيو انتقال عملاق صناعة السيارات إلى نماذج أبسط وأصغر.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة، كوجي ساتو، على هامش المعرض إن «العملاء أصبحوا يهتمون بشراء سيارات أصغر حجما، ولم تعد أبعاد السيارة تلعب دورا كبيرا في الاختيار، بقدر ما تلعبه قدرة الدفع، وحالة ومستوى المعدات، وأصغر لا يعني دائما أرخص»، وفق « فيستي. رو».

وتدرس لكزس تكرار الموديل الذي قدمته في معرض طوكيو، والمتميز بصغر حجمه، بدرجة أقل من UX، سيارة لكزس الأصغر حجما في الوقت الحالي، بل وقد تتنازل لكزس عن سيارتها الكبيرة والمنتشرة الهاتشباك CT.

فيما يفكر اليابانيون في وضع تصميم هاتشباك للمدن الكبيرة، مثل فئة تويوتا «آيغو»، التي بدأت تويوتا تجربتها العام 2015. وقامت لكزس بتجربة الموديل LF-SA الذي يبلغ طوله 3450 مم فقط.

المزيد من بوابة الوسط