60% من السيارات الجديدة في النرويج كهربائية

سيارة تيسلا الكهربائية من طراز 3 خلالها عرضها في معرض سيول للسيارات، 28 مارس 2019 (أ ف ب)

استحوذت السيارات الكهربائية في النرويج في مارس لأول مرة على 60% تقريبًا من حصة السوق من السيارات الجديدة وفقًا لأرقام مجلس معلومات المرور المنشورة الإثنين.

وتعتبر النرويج أكبر منتج للهيدروكربون في أوروبا الغربية وهي بلد رائد في مجال السيارات الكهربائية، وطموحها أن تكون كل المركبات الجديدة فيها خالية من الانبعاثات بحلول العام 2025، وفق «فرانس برس».

واستحوذت السيارات الخالية من الانبعاثات (التي تعمل بالكهرباء بشكل كامل وبنسبة صغيرة من الهيدروجين) على 58,4% من تسجيلات المركبات الجديدة الشهر الماضي، مقابل 37,2% في مارس 2018.

وسجلت الدولة الاسكندنافية 10 آلاف و728 تسجيلاً جديدًا للسيارات الكهربائية في مارس وأربع مركبات تعمل بالهيدروجين.

ويفسر مجلس معلومات المرور هذه القفزة خصوصًا بسبب وصول سيارات تيسلا من الطراز الجديد، وهي سيارة صغيرة من المفترض أن تنقل سوقها من المتخصصة إلى الشاملة.

وليس هناك أي دولة في العالم تعتمد على تيسلا مثل النرويج حيث بيع أكثر من 5300 من طرازها الجديد في مارس.

وقال ستاتنس فيغفيسن من الوكالة الحكومية النرويجية للطرق في بيان «تلعب السيارات الكهربائية دورًا مهمًا في خفض الانبعاثات في قطاع النقل».

وفقًا للوكالة، انخفضت انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة من قطاع النقل لأول مرة في العام 2017.