دراسة: الأنظمة الذاتية في سيارتك تزيد من تكاليف الإصلاح

أظهرت دارسة حديثة أن السيارات الحديثة المزودة بأنظمة شبه ذاتية تزيد بشكل ملحوظ تكلفة إصلاحها، لأنها مزودة بحساسات وكاميرات معقدة، رغم أنها أكثر سلامة بكثير عن غيرها من السيارات القديمة.

وخلصت الدراسة التي أصدرتها الرابطة الأميركية لمصنعي السيارات (AAA) إلى أن إصلاح الأضرار الصغيرة في السيارات الحديثة المزودة بأنظمة شبه ذاتية قد تزيد تكلفتها بما يتراوح بين 3000 إلى 4200 دولار عن السيارات الأخرى، وفق موقع «كار أدفايس».
وقال جون نيلسين، مدير قسم هندسة وإصلاح السيارات بالرابطة إن «أنظمة السلامة المتطورة أصبحت أكثر شيوعًا بكثير في يومنا هذا.. لذلك من المهم بالنسبة للسائقين فهم التقنيات المُضمنة في سياراتهم ومقدار ما يمكن أن يكلفهم إصلاحها إذا حدث بها عطل ما».

ووفق الدراسة، فاستبدال الحساسات الأمامية بأنظمة كبح الطوارئ والركن الذاتية تتراوح تكلفته ما بين 900 إلى 1300 دولار.
فيما تصل تكلفة المرايا المزودة بنظام للحفاظ على حارة السير إلى نحو 1100 دولار.
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط