فوائد التأكد من ضغط الهواء بالإطارات

تحتاج عجلات السيارة كل فترة إلى الكشف على ضغط الهواء المتواجد في داخلها، وينصح الخبراء بألا تتجاوز هذه المدة 10 أيام كحد أقصى.

وعن الفوائد التي تنتج عن ذلك فمن أهمها أن الحفاظ على ضغط الهواء عند حد معين في إطارات السيارة يساعد كثيرًا في الحفاظ على معدل استهلاك الوقود في السيارة، إذ يمنح السيارة أقل معدلات من استهلاك الوقود بها اثناء القيادة، كما أنه يحمي من التعرض إلى المواقف المحرجة التي يمكن أن تواجهه بمجرد نفاذ الهواء من الإطارات، لا سيما في أثناء القيادة على الطرق السريعة، وفق «موتوراتي».

ولكي ينتبه السائق في حالة ضعف ضغط الهواء في السيارة عن الحد الطبيعي والآمن أثناء القيادة، تستخدم شركات السيارات تكنولوجيا الحساسات أو ما يسمى في عالم صيانة السيارات بأجهزة الاستشعار في الإطارات.

ويوضح أحد الفنيين المتخصصين في مجال صيانة السيارة أن الهدف من هذه الحساسات هو تحذير قائد السيارة عندما يصادف وجود مشكلة في الإطارات، مثل ضعف ضغط الهواء به أو وجود مشكلة أخرى بها، وإلى جانب الشعار الذي يظهر في لوحة القيادة أمام سائق السيارة لتنبيهه بحالة الهواء داخل الإطار، يوجد في بعض السيارات كلمة (TPMS)، والتي تنذر بضرورة الكشف على ضغط هواء.

ويتواجد هذا الحساس من خلال نوعين مميزين، الأول هو نوع غير مباشر، والثاني هو الحساس المباشر ، كما أنه من الضروري أن تعلم أن النوع الثاني دائمًا ما يكون أكثر دقة، والذي يركب في الاطارات بشكل غير مباشر، لاسيما أنه لا يحتاج إلى إعادة تعيين إذا تعرض الإطار إلى ثقب أو عندما يغير قائد السيارة العجلات عند حدوث أي أمر طارئ.