عملية إنقاذ الفتيان العالقين تدخل يومها الثاني

جنود تايلانديون يسيرون في منطقة كهف ثام لوانغ، 9 يوليو 2018 (أ ف ب)

دخلت عملية انتشال تسعة فتيان لا يزالون عالقين منذ أكثر من أسبوعين في كهف اجتاحته مياه الأمطار الإثنين يومها الثاني، بعدما تمكنت فرق الإنقاذ الأحد من إخراج أربعة منهم بمساعدة غواصين محترفين.

وتشكل الأمطار الموسمية التهديد الأكبر لفرق الإنقاذ إذ تهدد بغمر هذه الشبكة المتداخلة من الكهوف الممتدة على حوالي عشرة كيلو مترات، إذ يخشى أن تهطل من جديد قبل إخراج المجموعة برمتها، وفق «فرانس برس».

ودخل الفتية في فريق «الخنازير البرية» لكرة القدم ومدربهم الشاب لاستكشاف المغارة في 23 يونيو بعد حصة تدريبية، لسبب لم يعرف بعد. وعلقوا فيها بسبب ارتفاع منسوب المياه في هذا الكهف الواقع في شمال تايلاند عند الحدود مع بورما ولاوس.

ولم يعرف بمكان وجودهم إلا بعد تسعة أيام بفضل غواصين بريطانيين تمكنا من تحديد مكانهم على صخرة عالية داخل الكهف.

والأحد أخرج أربعة فتيان من هذه المجموعة بفضل غواصين متمرسين ساعدوهم عبر مسار متعرج مع مناطق مغمورة بالمياه وضيقة جدًا. 

وفي مؤشر إلى المخاطر، قضى غواص سابق في البحرية التايلاندية الجمعة خلال عملية تزويد الفتيان بالمؤن.

يضاف إلى ذلك أن جزءًا من الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عامًا لا يحسنون السباحة.