فوائد وأسرار الاستحمام بالماء البارد

يمنحك الاستحمام بالماء البارد بشرة ناعمة، ويزيل التشققات الموجودة في الجلد، إضافة إلى أنه يداوي أيّ التهابات جلدية موجودة بفعل الحرارة والشمس.

وهذه ليست كل فوائد الاستحمام بالماء بالبارد، وإليك المزيد، حسب «سيدتي»:
فعند الرعشة بسبب التعرض للماء البارد المختلف عن حرارة الجسم، ترتفع ضربات القلب، ما ينشّط الدورة الدموية، ولهذه العملية تأثير إيجابي على صحة بشرتكِ وشعركِ، إذ يعزز إفراز الزيوت والهرمونات التي يحتاجها الجسم لتغذية البشرة والشعر.

والماء البارد ألطف على شعركِ، ولا يعرّضه للتلف، كما يحافظ على منع ظهور القشرة، على عكس الماء الدافىء، كما أنه يترك شعركِ لامعًا بعد الاستحمام.

وفي حالة ظهور الحبوب في بشرة الجسم أو الوجه، يعمل الماء البارد بمثابة مهدّيء وملطف بسيط، لبشرتكِ، ليساعد على تخفيف آثارها.

وعند إزالة الشعر بالليزر أو بأيّ وسيلة أخرى، تجنّبي تمامًا الاستحمام بالماء الدافىء، واستخدمي الماء البارد لترطيب البشرة وتخفيف الالتهابات.

والماء البارد يمنحكِ شفاهًا وردية منتفخة ولامعة، فقبل أيّ مناسبة خذي حمّامكِ الخاص لبشرة ناعمة كليًّا ووجه نضر.

كما أن الماء البارد يمنحكِ مزاجًا رائعًا، ويخفّف عنكِ عبء الضغوط، وبالتالي يجنّبكِ آثار الحبوب والبثور وتساقط الشعر، الذي تسببه الضغوط والمشاكل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط