«كلير وايت كيلر» تغادر منصبها مديرة فنية لدار «كلوي»

ستغادر البريطانية كلير وايت كيلر دار «كلوي» الفرنسية للأزياء بعدما أمضت ست سنوات مديرة فنية لها على ما أعلنت الاثنين، هذه الماركة التي أسستها غابي أغيون في الخمسينات من دون أن يتم الكشف عن هوية من سيخلفها.

وكانت مصممة الأزياء المعروفة بأسلوبها البوهيمي اشتهرت من خلال إحياء ماركة «برينغل أوف سكتلند» لجعلها عصرية وعالمية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

قبل ذلك عملت في مجال الملابس الجاهزة لدى دار «غوتشي» تحت إدارة توم فورد بعدما عملت على ملابس الرجال لدى ماركة «رالف لورن» والنساء لدى «كالفن كلاين»، وحلت العام 2011 مكان مواطنتها هانا ماكغيبن لدى دار «كلوي».

وتقدم مجموعاتها الأخيرة في الثاني من مارس في إطار عروض باريس للخريف والشتاء المقبلين على ما أوضحت دار «كلوي» في بيان.

وستغادر منصبها في 31 مارس من دون الكشف عن مشاريعها المستقبلية.

وقال جوفروا دو لا بوردوناي رئيس مجلس إدارة الدار إن «كلير أسهمت في إضفاء عنصر الشباب على إرث غابي أغيون»، مشددًا على أسلوبها الأنيق والأنثوي.

وأسست غابي أغيون دار «كلوي» العام 1952 وعينت كارل لاغرفيلد العام 1966 مديرًا فنيًا لها، وقد استمر في هذا المنصب حتى العام 1984 والدار ملك منذ العام 1985 لمجموعة «ريشمون» السويسرية، الثانية عالميًّا في مجال السلع الفاخرة.

المزيد من بوابة الوسط