إنطلاق فعاليات اسبوع الموضة العربي في دبي

إنطلقت الخميس فعاليات «اسبوع الموضة العربي» الذي يأمل في نسخته الثالثة جعل دبي عاصمة عالمية للأزياء لاسيما من خلال نمط الكوتور الجاهزة الجديد، والترويج لصناعة الموضة ومصمميها العرب.

وافتتح الاسبوع بعرض ازياء نسائية للمصممة الاماراتية لميا عابدين، ضمن علامتها الخاصة «كوين اوف سبايدز»وستعرض خلال الحدث الذي يستمر خمسة ايام، أزياء للجنسين للمرة الاولى في العالم العربي، من تصميم الاردني الكندي رعد حوراني وخصص اليوم الاول لازياء الاطفال، والثاني للرجال ،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

و يعد اسبوع الموضة المنصة الوحيدة عالميا لعرض تصاميم الكوتور الجاهزة (ريدي كوتور)، وهو نمط في الازياء قدمه للمرة الاولى عام 2014، مجلس الازياء العربي الذي ينظم هذا الاسبوع.

ويضم المجلس ممثلين للدول الاعضاء في جامعة الدول العربية.

ويقول المنظمون ان هذا النمط التصميمي يجمع ما بين الازياء الجاهزة والازياء الراقية، ويركز على ملابس مصممة ومنفذة بمعايير الازياء الراقية، الا انها تتوافر في الاسواق بمقاسات مختلفة.

ويقول مؤسس مجلس الازياء العربي جاكوب أبريان «في ميلانو نحتفل بالأزياء الجاهزة، في باريس نحتفل بالازياء الراقية، وفي دبي والعالم العربي نريد ان نكون مبتكرين بالجمع بين الاثنين».

ويوضح ان الخطوات الاولى تجاه هذا النمط بدأت مع قيام دور أزياء شهيرة مثل روبيرتو كافالي ودولتشي اند غابانا، بابتكار تصاميم معدلة حسب الطلب وتوفيرها بكميات محدودة في الاسواق.

وبحسب المنظمين، لاقى ذلك رواجا لدى سيدات العرب الباحثات عن التأنق بشكل يومي كما يستهدف النمط اسواقا اخرى تطلب الرفاهية كروسيا والصين.

ويسعى مجلس الازياء العربي الى تعزيز دور الامارات، من خلال دبي، لجعلها خامس عاصمة للازياء في العالم، الى جانب نيويورك ولندن وباريس وميلانو، وتأكيد دور الامارات العربية المتحدة كمحطة دولية في عالم الموضة، بحسب المتحدثة باسم المجلس دالين الوار.

المزيد من بوابة الوسط