Atwasat

قتلى وجرحى واعتقالات خلال المظاهرات في السودان

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 15 فبراير 2022, 10:01 صباحا
alwasat radio

قُتل اثنان من المتظاهرين بالرصاص في الخرطوم أثناء احتجاجات مناهضة للنظام الحاكم، طالبت أيضا بالإفراج عن معارضين، وأطلقت القوى الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريقها.

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة تتخللها اضطرابات وأعمال عنف منذ إعلان قائد الجيش، عبدالفتاح البرهان، في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي إجراءات عدة أطاح من خلالها بالمدنيين الذين تقاسموا مع الجيش السلطة بعد سقوط عمر البشير.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان: «ارتقت قبل قليل روح الشهيد منذر عبدالرحيم محمد  (..) أثناء مليونية 14 فبراير بمواكب مدينة أم درمان المتوجهة نحو البرلمان». وكانت اللجنة أعلنت في بيان سابق مقتل «شهيد لم يجرِ التعرف على بياناته بعد، إثر إصابته في العنق والصدر من قوات السلطة الانقلابية بطلق ناري متناثر أثناء مليونية 14 فبراير بمواكب مدينة الخرطوم المتوجهة نحو القصر» الرئاسي، وأضافت أن حصيلة القتلى ارتفعت بذلك إلى «81 شهيدا منذ يوم الانقلاب وحتى هذه اللحظة»، وفق وكالة «فرانس برس».

بدورها، أعلنت الشرطة السودانية في بيان إصابة «102 من أفراد الشرطة بإصابات بالغة وآخر بطلق ناري في قدمه».

مظاهرات ضد النظام في السودان
وخرج آلاف السودانيين، الإثنين، مجددا إلى شوارع العاصمة ومدنها المجاورة وعدد من الولايات للتظاهر، وتصدت لهم قوات الأمن قرب القصر الرئاسي في الخرطوم وقرب مقر البرلمان في أم درمان بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مراسلو «فرانس برس» بأن التظاهرات جرت في الخرطوم ومدينتها التوأم أم درمان وولاية القضارف ومدينة بورتسودان الساحلية (شرق) وإقليم دارفور (غرب). وحمل المحتجون في الخرطوم أعلاما سودانية وبالونات حمراء اللون ولافتات كتب عليها «اليوم عيد حب الوطن» بسبب تزامن تحركهم مع عيد الحب.

- مقتل متظاهر بـ«طلق ناري» في الخرطوم خلال احتجاجات لآلاف السودانيين
-  البعثة الأممية بالسودان بصدد الانتهاء من مشاوراتها لإنقاذ المسار الديمقراطي
- أميركا تنصح رعاياها في السودان بتجنب الحشود مع توقعات بأعمال عصيان مدني

وتنفي الشرطة استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين، وتقول إن ضابطا طُعن على أيدي متظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة، ما أدى الى مصرعه، إضافة إلى إصابة العشرات من أفراد الأمن. وطالب المحتجون الجيش بتسليم الحكم للمدنيين والإفراج عن المعتقلين السياسيين ومحاسبة المسؤولين عن مقتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

«أكثر من 100 معتقل» في السودان
وقال «تجمع المهنيين السودانيين» في بيان، الإثنين، إن «عدد المعتقلين تعسفيا ودون توجيه تهم جنائية أو دعاوى قانونية وصل إلى أكثر من 100 معتقل لم يتم التحقيق والتحري معهم».

وأضاف التجمع الذي لعب دورا بارزا في قيادة الاحتجاجات التي أسقطت الرئيس السابق عمر البشير في 2019 أن «أعمار المعتقلين إجمالا تراوح بين 16 و60 عاما ويعاني كبار السن فيهم من أمراض مزمنة».

وأشارت لجنة أطباء السودان المركزية إلى أن عددا من الموقوفين في سجن سوبا بالخرطوم «دخلوا اليوم في إضراب عن الطعام رفضا للأوضاع السيئة التي يعيشونها داخل السجن»، وأضافت أن بعض المعتقلين سجنوا «دون أي تهمة حتى، والآخر ينتظر التحري الذي يتم تأخيره عن قصد للتعريض لمزيد الأذى النفسي والجسدي».

وأعادت الشرطة، الأحد، توقيف العضو السابق في مجلس السيادة، محمد الفكي، وفق ما أفاد قيادي في حزبه وكالة «فرانس برس». والأسبوع الماضي، اعتقلت قوات الأمن وزير شؤون مجلس الوزراء السابق، خالد عمر يوسف، والناطق باسم قوى إعلان الحرية والتغيير، الائتلاف الذي يقود الاحتجاجات، وجدي صالح.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
المجلس العسكري الحاكم في تشاد يوقع اتفاقا لإقامة حوار وطني
المجلس العسكري الحاكم في تشاد يوقع اتفاقا لإقامة حوار وطني
هدنة «هشة» بعد عدوان إسرائيلي على غزة أوقع 44 قتيلا
هدنة «هشة» بعد عدوان إسرائيلي على غزة أوقع 44 قتيلا
إعادة تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في غزة بعد يومين من توقفها
إعادة تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في غزة بعد يومين من توقفها
مصرع 6 مهاجرين بعد انقلاب زورقهم قبالة السواحل الجزائرية
مصرع 6 مهاجرين بعد انقلاب زورقهم قبالة السواحل الجزائرية
فتح معابر غزة بعد صمود الهدنة مع بين «الجهاد» والاحتلال
فتح معابر غزة بعد صمود الهدنة مع بين «الجهاد» والاحتلال
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط