استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته في «مسيرات العودة»

شاب فلسطيني يلقي الحجارة باستخدام المقلاع باتجاه القوات الإسرائيلية شرق مدينة غزة، 4 أكتوبر 2019 (أ ف ب)

استشهد فلسطيني، اليوم الإثنين، متأثرا بجراحه بعد إصابته بنيران إسرائيلية في فبراير الماضي، خلال المواجهات التي ترافق «مسيرات العودة» على طول الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة المحاصر.

وأعلنت الوزارة استشهاد المواطن فادي أسامة حجازي (21 عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها شرق جباليا، مشيرة إلى أن الشاب توفي نتيجة إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي حيث عانى من نزيف في الوريد في أعلى الفخذ.

اقرأ أيضا: شاهد هروب نتانياهو من صواريخ غزة  

ومنذ مارس 2018، تشهد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة تظاهرات أسبوعية تتخللتها مواجهات، تطالب خصوصا برفع الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام، مما أسفر عن استشهاد 311 فلسطينيا على الأقل بنيران إسرائيلية، فيما قتل ثمانية إسرائيليين.

وأعلن الجمعة الماضي مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي خلال المواجهات قرب الحدود شمال شرق قطاع غزة، وأصيب خمسة فلسطينيين آخرين بالرصاص خلال هذه المواجهات.

وخاضت إسرائيل وحماس ثلاث حروب في القطاع منذ 2008.

المزيد من بوابة الوسط