السيسي بعد تعثر مفاوضات سد النهضة: «مصر ملتزمة بحماية حقوقها المائية»

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي (الإنترنت- أرشيفية).

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن مصر بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل ومستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات، وذلك تعليقا على التعثر الجديد لمفاوضات سد النهضة.

وكتب السيسي عبر حسابه بموقع «تويتر»، «تابعت عن كثب نتائج الاجتماع الثلاثي لوزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا لمناقشة ملف سد النهضة الإثيوبي والذي لم ينتج منه أي تطور إيجابي».

وأضاف السيسي «أؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل ومستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي وفي إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق، وسيظل النيل الخالد يجري بقوة رابطاً الجنوب بالشمال برباط التاريخ والجغرافيا».

أعلنت القاهرة السبت أنّ «المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل وصلت إلى طريق مسدود بسبب تشدد الجانب الإثيوبي»، مطالبة بتدخل وسيط دولي في المفاوضات.

مصر: المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة بلغت «طريقا مسدودا»

وتتفاوض الدول الثلاث منذ سنوات للتوصل إلى اتفاق بخصوص سد النهضة الذي بدأت إثيوبيا ببنائه فوق النيل في 2012 بكلفة أربعة مليارات دولار وتخشى مصر من تأثيره على حصتها من مياه النهر.