مبعوث أميركي سيزور السودان للدعوة إلى استئناف الحوار

مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا تيبور ناج خلال زيارة إلى أديس أبابا في 30 نوفمبر 2018. (فرانس برس)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الإثنين، أنّ مساعد وزير الخارجية لشؤون أفريقيا تيبور ناج سيزور الخرطوم خلال الأيام القليلة المقبلة للدعوة إلى «استئناف الحوار» بين المجلس العسكري الحاكم وقادة الحركة الاحتجاجية الذين يطالبون الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

وقالت الوزارة في بيان إنّ «زيارة ناج إلى السودان تندرج في إطار جولة أفريقية تستمر من 12 حتى 23 يونيو الجاري إذ سيدعو في الخرطوم إلى وقف الهجمات على المدنيين»، وفق ما ذكرته «فرانس برس».

اقرأ أيضًا.. رويترز: المعارضة السودانية حددت مرشحيها للمجلس السيادي ورئاسة الحكومة

وأنهارت المحادثات بين المجلس العسكري بالسودان والمعارضة الأسبوع الماضي عندما اقتحمت قوات الأمن اعتصاما أمام وزارة الدفاع كان يمثل النقطة المحورية لحركة الاحتجاج بالسودان لما يقرب من شهرين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان التحفظ على العسكريين المتورطين في الأحداث التي رافقت عملية فضِّ اعتصام القيادة العامة، مؤكدًا محاسبة «كل من تثبت إدانته وفقًا للوائح والقوانين».

وبعد نحو شهرين من إطاحة الجيش بالرئيس السابق عمر البشير، اتّخذ الصراع بين الحركة الاحتجاجية والقادة العسكريين منحى مأسويًا بعد الفضِّ الدموي للاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلّحة في الخرطوم. وتقول الحركة الاحتجاجية إن حصيلة القمع الدامي الذي تعرض له المحتجون في الثالث من يونيو بلغت 118 قتيلًا ومئات الجرحى سقطوا بغالبيتهم خلال عملية فض الاعتصام، فيما تقول السلطات إن الحصيلة 61 قتيلاً.