وزير الخارجية السعودي: لا نريد حربًا في المنطقة.. وسنرد بقوة على أي اعتداء

شدد وزير الدولة لشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، على أن «السعودية لا تريد حربًا في المنطقة، ولكنها سترد بقوة وحزم على أي اعتداء»، متهمًا النظام الإيراني بأنه «لا يعمل من أجل الأمن والاستقرار في المنطقة».

ودعا الجبير، في مؤتمر صحفي في الساعات الأولى من اليوم الأحد، طهران على «التعايش مع دول المنطقة والتوقف عن التدخل في شؤونها»، مناشدًا قادتها «الامتناع عن تبني السياسات التخريبية، والالتزام بقواعد حسن الجوار» -حسب ما نقلت قناة العربية السعودية؟.

وقال الجبير إن «السعودية لا تريد حربًا في المنطقة، وفي حال اختار الطرف الآخر الحرب، فإن المملكة سترد بقوة»، مؤكدًا أن «دول المنطقة عانت من جرائم النظام الإيراني وتدخلاته في شؤونها».

وأشار إلى «تورط طهران في جرائم بإرسال متفجرات ودفع حجاج إلى المساس بأمن الحج، فضلاً عن تورطها في اعتداءات على دبلوماسيين سعوديين».

وتحدث الجبير عن دعم طهران الميليشيات الحوثية التي أطلقت أكثر من 255 صاروخًا باليستيًا على السعودية.

وعن قطر، قال الجبير: «لا نسمح للدوحة بدعم التطرف والإرهاب، أو بتحولها إلى منصة للعنف أو منبر للجماعات الإرهابية»، موضحًا أن «قطر لا يمكن أن تستمر في انتهاج ذات السياسات التي تبنتها على مدى العشرين عامًا الماضية».

وفي وقت سابق السبت، دعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مدينة مكة يوم الخميس 30 مايو الجاري؛ لبحث الاعتداءات الأخيرة في السعودية والإمارات.

اقرأ أيضًا.. ملك السعودية يدعو لعقد قمتين عربية وخليجية طارئتين 30 مايو

وتزايد التوتر في الأيام القليلة الماضية، بسبب مخاوف من اندلاع صراع أميركي - إيراني. وسحبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعض دبلوماسييها من سفارتها في بغداد بعد هجمات في مطلع الأسبوع الماضي على أربع ناقلات نفط في ميناء بالإمارات.

كلمات مفتاحية