المجلس الدستوري الجزائري يعلن «حالة الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية» عقب استقالة بوتفليقة

ثبَّـت المجلس الدستوري الجزائري «حالة الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية» في اليوم التالي لاستقالة عبد العزيز بوتفليقة، وفق ما ورد في شريط إخباري، الأربعاء، على شاشة التلفزيون الوطني الجزائري.

وأعلن المجلس في قراره «تُـبلغ اليوم شهادة التصريح بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية إلى البرلمان طبقًا للمادة 102 الفقرة 5 من الدستور»، على أن ينشر القرار في الجريدة الرسمية، وفق ما جاء في الشريط الإخباري على شاشة التلفزيون.

المزيد من بوابة الوسط