ألمانيا: الحرب على الإرهاب يجب ألاّ تكون موجهة ضد الإسلام

القاهرة - بوابة الوسط |
وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين. (أرشيفية: رويترز) (photo: )
وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين. (أرشيفية: رويترز)

دعت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فان دير ليان، الغربيين، وعلى رأسهم الولايات المتحدة إلى عدم جعل حملة مكافحة «الإرهاب» حملة ضد الإسلام، في إشارة ضمنية إلى المرسوم المثير للجدل الذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحظر رعايا سبع دول إسلامية من دخول بلاده.

وقالت ليان خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، وفقا لـ«فرانس برس» اليوم الجمعة، «يجب أن نتفادى تحويل ذلك إلى جبهة (مشتركة) ضد الإسلام والمسلمين، وإلا فإننا نواجه خطر تعميق الهوة التي تشكل تربة خصبة للعنف والإرهاب».

وحذرت وزيرة الدفاع الألمانية، الولايات المتحدة من المساواة في تعاملها بين حلفائها الغربيين وروسيا، ردا على تصريحات لترامب.

وأضافت «لا يمكن المساواة بين الثقة الممنوحة لحليف والذين يعيدون النظر في قيمنا وحدودنا والقانون الدولي، وهذا يعني أن علينا أن نعمل معا من أجل مصلحتنا المشتركة التي تقضي بالعودة إلى نمط تعايش مع روسيا وعدم التحرك بشكل ثنائي يتجاهل الشركاء».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات