نفوق عميدة سن فرس النهر

القاهرة - بوابة الوسط |
نفوق عميدة السن لدى حيوانات وحيد القرن (أ ف ب) (photo: )
نفوق عميدة السن لدى حيوانات وحيد القرن (أ ف ب)

نفقت بيرتا «عميدة السن» بين حيوانات فرس النهر التي تعيش في الأسر في العالم، بعدما تخطت بسنوات عدة أمد الحياة المتوقع لدى هذا النوع من الحيوانات.

وعثر على بيرتا (65 عامًا) البالغ وزنها طنين و500 كيلوغرام ميتة الجمعة، وتبين أن سبب نفوقها فشل في عمل أعضاء عدة من جسمها، بحسب ما أعلنت حديقة الحيوانات في مانيلا.

وقالت مدير الحديقة جيمش ديشاف: «كانت بيرتا من الحيوانات الرائدة في الحديقة، نفق زوجها في الثمانينات قبل أن ينجبا»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ولا تملك الحديقة وثائق تدل على أصول بيرتا، التي وصلت إليها لدى افتتاحها في العام 1959 وكانت حينها في السابعة من العمر.

وعاشت بيرتا، التي كانت تقتات على العشب والفاكهة والخبز، 65 عامًا، متجاوزة بسنوات عدة أمد الحياة المتوقع لدى هذه الحيوانات المقدر عادة بأربعين عاما في البريّة وخمسين في الأسر. ويعتقد القيمون على الحديقة أنها أكبر أبناء جنسها عمرًا في العالم.

وكانت أنثى فرس النهر دونا، التي نفقت في العام 2012 عن 62 عامًا في إحدى الحدائق الأميركية، «عميدة السن» في وقتها.

وحيوانات فرس النهر نوع مهدد بالزوال بسبب الصيد غير الشرعي طلبا لعاج أسنانه ولحمه، وبسبب تدمير مواطنه الطبيعية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات