Atwasat

أرمينيا تعلن مقتل أحد جنودها بنيران الجيش الأذربيجاني قرب حدود البلدين

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 04 ديسمبر 2023, 05:36 مساء
WTV_Frequency

أعلنت وزارة الدفاع في أرمينيا الإثنين مقتل جندي بنيران الجيش الأذربيجاني قرب الحدود، في حادث يضاف إلى التوتر المستمر منذ أشهر بين البلدين.

وقالت الوزارة في بيان إن «القوات المسلحة الأذربيجانية أطلقت النار على موقع قتالي أرميني في باردزروني» في جنوب غرب أرمينيا قرب الحدود مع جيب نخجوان الأذربيجاني، ما تسبّب بـ«إصابة قاتلة» لأحد جنودها، بحسب «فرانس برس».

استئناف المحادثات
وأعلنت أرمينيا وأذربيجان استئناف المباحثات، الخميس الماضي، بشأن ترسيم حدودهما المشتركة، في وقت تشهد فيه مفاوضات السلام تعثراً بين هذين البلدين في القوقاز، وأكد الناطق باسم رئيس اللجنة الأرمنية، آني بابايان، بأن اللجان الأرمنية والأذربيجانية المعنية بـ«ترسيم الحدود» بدأت «الجولة الخامسة من المحادثات».

وفر جميع السكان الأرمن في المنطقة تقريباً، أي أكثر من 100 ألف شخص من أصل 120 ألفاً مسجلين، إلى أرمينيا منذ ذلك الحين. كما تقع بانتظام حوادث مسلحة، غالباً ما تكون دامية على الحدود الرسمية بين البلدين. ولم تحقق محادثات السلام بين الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين تقدماً، رغم إعلان قادتهما إمكانية توقيع اتفاق سلام شامل بحلول نهاية العام.

خلاف مع واشنطن
وكان الجانبان قد بحثا تعطّل محادثات السلام مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الثلاثاء الماضي، وذلك في سياق الجهود التي تبذلها كل من واشنطن وبروكسل وموسكو لتطبيع العلاقة بين البلدين.

وفي وقت سابق من نوفمبر، أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس أوبراين أن واشنطن ألغت عدداً من الزيارات عالية المستوى إلى أذربيجان، ودانت عملية باكو العسكرية في كاراباخ التي استغرقت يوماً واحداً في 19 سبتمبر.

-  أذربيجان تتعهد ضمان «حقوق وسلامة» أرمن ناغورني قره باغ
-  فرنسا تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن حول القتال في ناغورني قره باغ
-  الانفصاليون الأرمن: الجيش الأذربيجاني يحاول التقدم بعمق في ناغورني قره باغ

بدورها، رفضت أذربيجان المشاركة في محادثات مع أرمينيا، المقرر إجراؤها في الولايات المتحدة خلال الشهر الحالي بسبب موقف واشنطن «المنحاز». وفي أكتوبر رفض الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لقاء رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان في إسبانيا، بسبب البوادر الأوروبية الأخيرة، خاصة الفرنسية، لدعم أرمينيا.

وبعدما استعادت أذربيجان منطقة كراباخ، فرّ معظم سكانها تقريباً البالغ عددهم 100 ألف، ومعظمهم من الأرمن إلى أرمينيا؛ ما أثار أزمة لاجئين في البلاد. ويعترف العالم بناغورنو كراباخ على أنها جزء من أذربيجان، لكن الأرمن يشكلون أغلبية سكانها منذ عقود. وكانت تخضع لسيطرة انفصاليين موالين لأرمينيا منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
غوتيريس «يستنكر» مجزرة النابلسي
غوتيريس «يستنكر» مجزرة النابلسي
البيت الأبيض: بايدن تحدث مع تميم والسيسي بشأن هدنة محتملة في غزة
البيت الأبيض: بايدن تحدث مع تميم والسيسي بشأن هدنة محتملة في غزة
واشنطن تعتبر تصريحات بوتين بشأن السلاح النووي «غير مسؤولة»
واشنطن تعتبر تصريحات بوتين بشأن السلاح النووي «غير مسؤولة»
«النواب الأميركي» يصوت لصالح تجنب الإغلاق الحكومي
«النواب الأميركي» يصوت لصالح تجنب الإغلاق الحكومي
تركيا: مجزرة النابلسي جريمة إسرائيلية جديدة ضد الإنسانية
تركيا: مجزرة النابلسي جريمة إسرائيلية جديدة ضد الإنسانية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم