الهلال السوداني يتهم العشري بالهروب

أصدر نادي الهلال السوداني بيانًا دان فيه الرحيل المفاجئ للمصري طارق العشري المدير الفني لفريق الكرة الأول، واصفًا إياه بـ«الهارب»، وأعلن الهلال السوداني رسميًا عن رحيل العشري دون أي إخطار للنادي، بعدما رحل بالأسلوب نفسه من تدريب نادي المقاولون العرب أحد أندية الممتاز في مصر، قبل أن يتولى منصب المدير الفني مع الهلال.

وغادر العشري السودان متجهًا إلى القاهرة دون علم مجلس الإدارة، والذي قرر تعيين مبارك سلمان بدلاً عنه، وهاجم النادي السوداني في بيان رسمي العشري بقوة بسبب تصرفه «غير المسؤول، وغير الاحترافي»، وفيما يأتي بيان الهلال السوداني: «يأسف مجلس إدارة نادي الهلال للتصرف غير المسؤول الذي بدر من المدرب المصري الكابتن طارق العشري ومدرب اللياقة، الدكتور عبدالحليم كامل، لسفرهما المفاجئ إلى القاهرة دون علم المجلس، وإعلانهما استقالتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

وأضاف البيان «مجلس الإدارة يطمئن جماهيره بترتيب الأوضاع بالشكل الذي يمكن الفريق من العبور إلى بر الأمان وإكمال الدورة الأولى بالشكل الذي يرضي كل الجماهير، وتجديد الثقة في المدرب الوطني مبارك سلمان ومدرب اللياقة فتحي بشير، وتسليمهما مقاليد الأمور الفنية حتي نهاية الدورة الأولى».

من جانبه نفى المدير الفني السابق لنادي الهلال السوداني، طارق العشري، ما تردد بشأن هروبه من تدريب الفريق السوداني، مشيرًا إلى أنه قدم اعتذاره عن عدم استكمال المهمة، وقال: «لم أهرب من المسؤولية كما تردد، قمت بتقديم اعتذار لمدير الكرة بالفريق محمد عبداللطيف».

وأكمل العشري: «لا يوجد سبب يدفعني للهروب من قيادة الهلال السوداني، الفريق متصدر المسابقة المحلية ونحقق نتائج جيدة إذا لماذا أهرب من المسؤولية؟، أنا مستاء من الضغوط التي تعرضت لها هناك، الأمر كان صعبًا للغاية خاصة في ظل اعتمادي على عدد من العناصر الشابة».