غوارديولا يترك أحزان البايرن ويحتفل بفوز برشلونة

تمني المدير الفني لبايرن ميونخ الألماني بيب غوارديولا تتويج فريقه السابق برشلونة بلقبه الخامس في دوري أبطال أوروبا في العاصمة برلين، التي تستضيف مباراة النهائي التي تأهل إليها البرسا على حساب الفريق البافاري.

وهنأ غوارديولا لاعبيه، وأكد أنهم بذلوا قصارى جهدهم خلال المباراة، مشيرًا «هكذا تخسر الفرق الكبرى»، وذلك بعد أن خرج من البطولة رغم فوزه في إياب نصف نهائي 3-2، وكان خسر في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفية، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الإسبانية».

وأشار غوارديولا إلى أن جماهير البايرن لابد وأن تشعر بالسعادة بكل ما قدمه اللاعبون، موضحًا أنه يشعر بالسوء لعدم التأهل إلى النهائي، إلا أنه يرى بعض العزاء في وصول البرسا إلى المباراة النهائية.

وأوضح: «أود أن يفوز لويس إنريكي بدوري الأبطال مع هؤلاء اللاعبين الجيدين، وأن يستمر لسنوات أكثر مع الفريق الكتالوني».

وأثنى على النجم ليونيل ميسي، مشيرًا إلى أنه «أفضل لاعب في كل العصور، رغم أنني لم أشاهد بيليه يلعب، أنا سعيد بمعاصرته».

وفي النهاية هنأ لاعبيه، مشيرًا إلى أن هذا العام، الذي لم يفز فيه سوي بلقب الدوري، كان أصعب من العام الماضي عندما توج الفريق البافاري بأربعة ألقاب.