قصة انهيار بورتو أمام البايرن في 20 دقيقة

أبدى مدرب «بورتو» البرتغالي، يولين لوبيتيغي، اندهاشه من انهيار فريقه أمام «بايرن ميونيخ»، الثلاثاء، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بهذا الشكل، وأكد أنَّ فترة كارثية في الشوط الأول كانت كافية بتحطيم آمال فريقه في الوصول لقبل النهائي، بعد الهزيمة 6-1 على ملعب البايرن.

نَجَحَ لوبيتيغي في الوصول بفريقه لدور الثمانية دون أية هزيمة وزادت ثقة «بورتو» بعد الفوز 3-1 في لقاء الذهاب على أرضه الأسبوع الماضي، وفقًا لـ«رويترز».

وعلى الرغم من الغيابات العديدة في صفوف بايرن والضغوط الواقعة على مدربه الإسباني بيب غوارديولا زميل لوبيتيغي السابق في برشلونة بعد الهزيمة في لقاء الذهاب، انهار «بورتو» تمامًا في ميونيخ لتهتز شباكه خمس مرات في الشوط الأول.

وقال لوبيتيغي للصحفيين: «نشعر بخيبة أمل كبيرة لأننا نملك كثيرًا من الخبرة».

وأضاف: «لكن تحوَّلت الأمور بصورة سيئة مبكِّرًا للغاية وأصبح من الصعب علينا اللعب بطريقتنا أمام فريق بمثل هذه الجودة، خسرنا المباراة في 20 دقيقة خلال الشوط الأول».

وتقدَّم بايرن في الدقيقة 14 عن طريق تياغو ألكانتارا، ثم أضاف أربعة أهداف أخرى ليكمل 26 دقيقة مبهرة أجهزت على آمال «بورتو» تمامًا.