دماء المدافع الأرجنتيني تسيل في مباراة فياريال مع خيتافي

واصل «فياريال» تراجعه، بعدما تلقت شباكه هدفًا بضربة رأس عن طريق دييغو كاسترو ليتعادل مع «خيتافي» بهدف في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الأحد، لكن اللقطة الأبرز في المباراة كانت إصابة خطيرة للمدافع الأرجنتيني ماتيو موساكيو.

ونُقِلَ مدافع «فياريال» على محفة إلى خارج الملعب قبل 13 دقيقة من النهاية بسبب التواء في الكاحل وهو يركض في محاولة للوصول إلى الكرة، وخضع موساكيو لجراحة ناجحة في المستشفى بعدما أُصيب بالتواء وخلع في الكاحل، وفقًا لـ«رويترز».

وقال مدرب «فياريال»، مارسيلينو، للصحفيين: «المباراة تأتي في المقام الثاني، لم أكن أعتقد أنَّها خطيرة للغاية لكن عندما شاهدت الدماء شعرت بصدمة».

وأضاف: «كانت إصابة خطيرة ويجب أنْ نرى ماذا سيحدث بعد ذلك؟ من المؤلم للغاية حدوث ذلك».

وجاء هدف «فياريال» عن طريق إيكيتشوكو أوتشي من ركلة جزاء اُحتُسبت لصالحه إثر خطأ من مهدي لحسن في الدقيقة 52.

وهذا أول هدف لـ«فياريال» في خمس مباريات بالدوري، لكن الفريق لا يزال غائبًا عن الانتصارات خارج أرضه في المسابقة هذا العام.

وفي مباراة شابها الاضطراب استحق «خيتافي» التعادل بضربة رأس متقنة من كاسترو في الدقيقة 64 وأضاع بيدرو ليون فرصة لتحقيق الفوز عندما أنقذ سيرجيو أسينخو حارس «فياريال» محاولته.

وفشل «فياريال» في تحقيق أي فوز في سبع مباريات بجميع المسابقات ويحتل المركز السادس في الدوري برصيد 51 نقطة، بينما يأتي «خيتافي» في المركز 13 وله 36 نقطة.

المزيد من بوابة الوسط