سيميوني يتجاهل الريال في الدربي المدريدي

يري الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد أن المواجهتين المقبلتين أمام مالاغا وديبورتيفو لاكورونيا ستحددان مصير الدوري الإسباني (الليغا) بالنسبة لفريقه حامل اللقب.

وشدد سيميوني على أن لاعبيه لا يفكرون حاليًا في دربي ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، الثلاثاء المقبل، وأن الأولوية للقاء مالاغا على ملعب لاروساليدا، السبت، في الجولة 31 من الليغا، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وحذر سيميوني من أن «مباراتي مالاغا وديبوريفو حاسمتان، وتتسمان بالصعوبة، سنلعب خارج أرضنا ويتعين علينا العودة بنقاط».

وتجنب المدرب الحديث عن اهتمام ناديه بالتعاقد مع الجناح الإسباني خوسيه كاييخون نجم نابولي الإيطالي الحالي ولاعب الريال السابق، مبينًا: «لا أتحدث عن لاعبين ليسوا في فريقي، بعيدًا عن ذلك، كاييخون لاعب جيد».

وتبدو فرص أتلتيكو قليلة في الاحتفاظ بلقب الليغا، إذ يحتل المركز الثالث بـ 65 نقطة، ويتأخر بتسع نقاط عن المتصدر برشلونة، وخمس نقاط عن الوصيف ريال مدريد في جدول المسابقة.