رونالدو «مُنكسر» يواصل صمته حتى مع البرتغال

يواصل المهاجم كريستيانو رونالدو صمته بعد عاصفة الانتقادات التي لاحقته عقب تعرض فريقه ريال مدريد لهزة عنيفة في النتائج تسببت في خسارته لصدارة الدوري الإسباني لصالح منافسه التقليدي برشلونة، ولم يدل بتصريحات في المنطقة المختلطة للصحفيين، مبديًا حالة من الانكسار النفسي، عقب مباراة منتخب بلاده البرتغالي أمام صربيا 2-1بالتصفيات المؤهلة ليورو 2016 التي ستقام بفرنسا.

بينما امتدح مدرب المنتخب البرتغالي، فرناندو سانتوس، أداء فابيو كوينتراو، صاحب هدف الفوز، مصرحًا عنه وكريستيانو المحترفين بريال مدريد: «فابيو بإمكانه خلخلة الدفاعات ويتفاهم بشكل جيد مع كريستيانو، كما أن هذا الانتصار دليل على نضج الفريق، ولاتزال تتبقى أربع مباريات وهناك العديد من النقاط المهم حصدها، بالتأكيد الأداء سيستمر بنفس الشكل»، وفقًا لـ«رويترز».

وصعدت البرتغال إلى قمة المجموعة التاسعة بعدما زادت رصيدها إلى تسع نقاط من أربع جولات، لتتفوق بنقطتين على الدنمارك وألبانيا، ولم يسجل رونالدو خلال اللقاء، الذي شهد فوز البرتغال بهدفين لريكاردو كارفاليو، وفابيو كوينتراو، مقابل هدف للمنتخب الصربي بواسطة نيمانيا ماتيتش.

كلمات مفتاحية